راجية العفو
الصورة الرمزية راجية العفو

مشرفة عامة


رقم العضوية : 13
الإنتساب : Feb 2010
الدولة : السعودية
المشاركات : 3,243
بمعدل : 1.94 يوميا

راجية العفو غير متواجد حالياً عرض البوم صور راجية العفو


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسـم الجـنـائـز
افتراضي هل يجوز رؤية الميت قبل دفنه ؟
غير مقروء بتاريخ : 28-10-2012 الساعة : 11:06 PM


السؤال
السلام عليكم
توفي شخص من عائلة زوجي ونحن في بلد غير إسلامي وينتظر نقله إلى بلده بعد إنهاء الإجراءات سنقوم بزيارة أهله لأنهم في مدينة غيلا المدينة التي نسكن بها ومن المفترض أن نذهب إلى المستشفى التي يوجد بها فهل يجوز لنا الدخول عنده ورؤيته وإن كان نعم فما هي آداب زيارته ؟




الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يجوز الدخول على الميت قبل دفنه ، ويجوز تقبيله لِمن كانت مِن محارمه ، ما لم يُؤدّ إلى الجزع والتسخّط .

قال الإمام البخاري : بَاب الدُّخُولِ عَلَى الْمَيِّتِ بَعْدَ الْمَوْتِ إِذَا أُدْرِجَ فِي أَكْفَانِهِ
ثم روى بإسناده إلى عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : أَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ رضي الله عنه عَلَى فَرَسِهِ مِنْ مَسْكَنِهِ بِالسُّنْحِ حَتَّى نَزَلَ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ ، فَلَمْ يُكَلِّمْ النَّاسَ حَتَّى دَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا فَتَيَمَّمَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ مُسَجًّى بِبُرْدِ حِبَرَةٍ ، فَكَشَفَ عَنْ وَجْهِهِ ، ثُمَّ أَكَبَّ عَلَيْهِ فَقَبَّلَهُ ، ثُمَّ بَكَى .
قال ابن حجر : قَوْلُهُ : " بَابُ الدُّخُولِ عَلَى الْمَيِّتِ بَعْدَ الْمَوْتِ إِذَا أُدْرِجَ فِي أَكْفَانِهِ " ؛ أَيْ لُفَّ فِيهَا ، قَالَ ابْنُ رشيد : مَوْقِعُ هَذِهِ التَّرْجَمَةِ مِنَ الْفِقْهِ أَنَّ الْمَوْتَ لَمَّا كَانَ سَبَبَ تَغْيِيرِ مَحَاسِنِ الْحَيِّ الَّتِي عُهِدَ عَلَيْهَا - وَلِذَلِكَ أُمِرَ بِتَغْمِيضِهِ وَتَغْطِيَتِهِ - كَانَ ذَلِكَ مَظِنَّةً لِلْمَنْعِ مِنْ كَشْفِهِ ، حَتَّى قَالَ النَّخَعِيُّ : يَنْبَغِي أَنْ لَا يَطَّلِعَ عَلَيْهِ إِلَّا الْغَاسِلُ لَهُ وَمَنْ يَلِيهِ . فَتَرْجَمَ الْبُخَارِيُّ عَلَى جَوَازِ ذَلِكَ . اهـ .

وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : لَمَّا قُتِلَ أَبِي جَعَلْتُ أَكْشِفُ الثَّوْبَ عَنْ وَجْهِهِ أَبْكِي وَيَنْهَوْنِي عَنْهُ ، وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَنْهَانِي . رواه البخاري .

قال الْخِرقي : وإن أحب أهله أن يروه لم يمنعوا .
قال ابن قدامة : وذلك لما رُوي عن جابر قال : لَمَّا قُتِل أبي جَعَلْت أكشف الثوب عن وجهه وأبكي ، والنبي صلى الله عليه و سلم لا ينهاني . وقالت عائشة : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يُقَـبِّل عثمان بن مظعون وهو ميت ، حتى رأيت الدموع تسيل . وقالت : أقبل أبو بكر فتيمم النبي صلى الله عليه و سلم وهو مُسَجّى بِبُرْد حَبرة فكشف عن وجهه ، ثم أكَبّ عليه فَقَبَّله ، ثم بكى فقال : " بأبي أنت يا نبي الله لا يجمع الله عليك موتتين " وهذه أحاديث صحاح . اهـ .

وسُئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة : ما حكم ترك الْمُتَوفَّى مكشوف الوجه لا لضرورة ، مدة يوم أو يومين أو ثلاثة أو أكثر بدون دفن ؛ ليستعرفه الغريب والبعيد؟ وما حُكْم النظر يوميا إلى هذا المتوفى ، رجلا أو امرأة ، وهل في بقائه مكشوف الوجه مخالفة لتعاليم الإسلام ؟
فأجابت اللجنة :
أولا: من السنة أن الإنسان إذا توفي غُطِّي جِسمه كله ، وجهه وغيره ، لِمَا ثبت عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفي سُجِّي بِبُرْد حَبرة . رواه أحمد والبخاري ومسلم ، والـتَّسْجِية : التغطية ، وهذا أمْر مَعروف بين الصحابة رضي الله عنهم، وهو استناد لما كان عليه العمل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم . قال النووي في شرح مسلم : إن تَسْجِية الميت مُجْمَع عليها ، والحكمة في ذلك صيانة الميت عن الانكشاف ، وسَتر صُورته المتغيرة عن الأعين ، وتكون التسجية بعد نَزْع ثيابه التي تُوفّي فيها ، لئلا يتغير بَدنه بسببها . أهـ. ومَن هذا يتبين أن ما ذُكِر في السؤال مِن تَرْك وَجْه الميت مَكْشُوفا يوما أو أياما يستعرضه الناس، وينظرون إليه مُخَالِف لِسُنة الإسلام، وما أجمع عليه المسلمون .
أما إن أحب أهله أن يَكشفوا وجهه ، ويَروه دون تأخير تجهيزه ودفنه فلا بأس ؛ لِمَا ثَبت عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه قال : لَمَّا قُتِل أبي جعلت أكشف الثوب عن وجهه وأبكي، والنبي صلى الله عليه وسلم لا ينهاني . وقالت عائشة رضي الله عنها : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقَبِّل عثمان بن مظعون وهو ميت ، حتى رأيت الدموع تسيل . وقالت : أقبل أبو بكر فتيمم النبي صلى الله عليه وسلم وهو مُسَجّى بِبُرْد حَبرة فكشف عن وجهه ، ثم أكَبّ عليه ، فَقَـبَّله ثم بَكى .

وقال شيخنا العثيمين رحمه الله : أما تقبيل الميت بعد موته فلا بأس به ؛ لأن أبا بكر رضي الله عنه دَخل على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بعد موته وقد غُطّي صلوات الله وسلامه عليه فَكَشَف عن وَجْهه وقَـبَّـلَه . اهـ .

والله تعالى أعلم .




المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد



إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
هل يجوز وضع صور الميت في المنتدى؟ ناصرة السنة قسـم الأنترنـت 0 09-11-2012 06:50 PM
هل يجوز الصلاة عن الميت؟؟؟ ناصرة السنة إرشــاد الـصــلاة 0 06-03-2010 08:29 PM
هل يجوز رؤية الأفلام الكرتونية الإباحية ؟؟ ناصرة السنة إرشـاد الشـبـاب 0 22-02-2010 12:06 PM
هل يجوز لى رؤية زوجة ابى بغير الحجاب؟ ناصرة السنة إرشـاد الشـبـاب 0 21-02-2010 06:58 PM
متى يكون التوقف عن التلبية أعند رؤية الكعبة أم رؤية بيوت مكة؟ ناصرة السنة إرشـاد الحـج والعمـرة 0 16-02-2010 03:32 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 05:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

يُشْترَطُ فِي حَالِ نَقْلِ الفَتَاوَى مِنْ مُنْتَدَياتِ الإرْشَادِ ذِكْرُ اِسْمِ فَضَيلةِ الشَيْخِ عَبْدِ الرَحمنِ السُحَيْمِ أَوْ ذِكْرُ اسْمِ المُنْتَدى